هل من الممكن أن تفشل تجربتي مع حقن الدوالي؟ يستهدف علاج الدوالي بالحقن أو بأي وسيلة أخرى تخليص المريض من الأوردة الزرقاء أو الأرجوانية التي تظهر على ساقيه، بالتالي ففشل تلك الطريقة في العلاج تعني أن المريض سيظل يشكو من أعراض الدوالي، فما السبيل لمنع هذا الفشل؟

بداية تجربتي مع حقن الدوالي

تُعرف الدوالي بأنها حالة مرضية تصيب الأوردة بصورة عامة، ويعد النوع الأكثر انتشارًا فيها هي دوالي الساقين، إذ تتعرض الأوردة إلى ضغط شديد جراء المشي الكثير والوقوف الطويل الذي يؤدي إلى تورمها والتوائها.

يحكي أحد المرضى عن تجربته مع هذا المرض فيقول: “سبقت تجربتي مع حقن الدوالي مرحلة الأعراض، والتي ظهرت في البداية خفيفة ومفسدة لشكل الساق فقط، بعد ذلك تحول الأمر إلى أعراض دوالي الساقين التالية:

  • الشعور بألم أو ثقل في الساقين.
  • تشنج العضلات وتورم أسفل الساقين.
  • ازدياد الشعور بالألم بعد الجلوس أو الوقوف لمدة زمنية طويلة.
  • الرغبة في الحكة حول أوردة الساق المتورمة.
  • تقرح الجلد بقرب الكاحل.

أسباب نجاح تجربتي مع حقن الدوالي

قبل الإقدام على علاج دوالي الساقين وخاصة بواسطة حقن الدوالي لا بد من الانتباه إلى الأمور التالية لضمان نجاح تجربتك:

اختيار طبيب أوعية دموية متخصص

الطبيب المناسب من الأمور الهامة التي ينبغي على المرء الانتباه لها قبل البدء في طريق العلاج، فهو المسؤول عن إرشاد المريض إلى كيفية الخلاص من مرضه والتعافي منه.

يلزم أن يتحقق في الطبيب المعالج صفتين هامتين، هما: المهارة العالية والخبرة الطويلة في علاج الدوالي بالحقن، فتوافر تلك الصفتين في الطبيب ينعكس على نفسية المريض، فيشعر بالاطمئنان ويزداد أمله في التعافي من الدوالي.

فحوصات ما قبل الإجراء

من الضروري على مريض الدوالي أيضًا قبل العلاج إجراء بعض الفحوصات الهامة، مثل:

الفحص السريري: ويُجرى هذا الفحص من قبل الطبيب، وفيه يقيم حالة الأوردة المصابة ويتأكد من عدم إصابة المريض بمرض آخر في أوعيته الدموية.
التصوير بالموجات فوق الصوتية (السونار): ويساعد هذا الفحص في إعطاء صور لما يحدث في الجسم.

تجنب استخدام أي معطرات للجسم

هناك عدد من النصائح ينبغي الالتزام بها قبل العلاج بالحقن، من أبرزها:

  • تجنب حلاقة الشعر.
  • الامتناع عن استخدام أي مواد معطرة للجسم على مكان الحقن.
  • ارتداء ملابس مريحة وواسعة.

مخاطر كادت تتسبب في فشل تجربتي مع حقن الدوالي

كأي إجراء علاجي، هناك عدد من المخاطر قد تظن أنها تهدد بفشل حقن الدوالي، من أهمها:

  • ظهور كدمات.
  • تقرحات جلدية صغيرة.
  • اسمرار لون الجلد في بعض المناطق المحيطة.
  • رؤية أوعية دموية حمراء بسيطة.

ويجدر بنا هنا أن نعلمك بأن هذه المخاطر ليست حقيقية، فهي آثار جانبية للحقن وسرعان ما تختفي بعد مضي عدة أيام إلى بضعة أسابيع.

أما بالنسبة إلى المخاطر التالية فهي لا تظهر كثيرًا، لكنها تحتاج أيضًا إلى علاج آخر، وقد تهدد بفشل تجربتك مع حقن الدوالي:

  • التهاب منطقة الحقن.
  • تكون جلطات دموية.
  • دخول فقاعات هوائية في الدورة الدموية.
  • ظهور علامات للحساسية تجاه مواد الحقن.

“يمكنك الإطلاع ايضاً على علاج دوالي  الساقين بدون جراحة, وتقنية الكلاكس لعلاج الدوالي العنكبوتية

في الختام..

إذا أُصبت بإحدى المخاطر السابقة فينبغي أن تتواصل مع طبيب أوعية دموية وتعلم منه كيفية تصحيح مسار العلاج والتخلص من تلك المخاطر ومتى تختفي الدوالي بعد الحقن
.